مشروع اسكان مليون منزل

 

One Million Houses Project

مخططات لاحياء سكنية كاملة فازت بالجائزة الثالثة للمنازل واطئة الكلفة 

المشكلة


لإعادة بناء المدن والقرى المدمرة في العراق وسوريا واليمن ولحل مشكلة الاسكان نحتاج الى العوامل الأساسية التالية

اولاً: تبني مشروع بناء منازل لا تقل عن مليون منزل في كل دولة من الدول التي عانت من الحروب وحل مشكلة النازحين خلال فترة 7 سنوات

ثانياً: سرعة التنفيذ باستخدام تقنيات بناء حديثة

ثالثاً: تشغيل أكبر عدد من الايدي العاملة المحلية للقضاء على البطالة وخلق 98 مليون يوم عمل خلال فترة 7 سنوات

رابعاً: بناء وحدات سكنية صديقة للبيئة توفر استهلاك الطاقة الكهربائية وفي نفس الوقت تأخذ بنظر الاعتبار التقنيات الهندسية لإنشاء احياء وفقا للمعايير الحديثة في تصميم الاحياء والمدن المعاصرة


منطلقات التصميم الأساسية


الاستفادة من تجربة هولندا في مجال الاسكان لتطوير واقع الاسكان في العراق

احياء سكنية للجميع  بدلا من احياء سكنية لذوي الدخل المحدود

البساطة والمرونة التصميمية على المستويين الحضري والمعماري

اعطاء الخدمات (الوظيفية والخدمية) على مستوى الحي الاهتمام اللازم باعتبارها ستحدد والى حد كبير   مستوى الحي ككل

استخدام تقنيات بناء حديثة والتي يتوقع ان تغير مفهوم البناء كليا خلال السنوات القليلة القادمة

اخذ الواقع الخدمي الحالي بنظر الاعتبار عبر ادراج مجموعة من الحلول التقنية الحديثة اللامركزية التي يمكن ان تؤدي وظيفتها الى حين وصول الخدمات المركزية لهذه الاحياء الجديدة

منازل سريعة التنفيذ وبأسعار واطئة (مقارنة بالمنازل التقليدية) بالإضافة إلى انها متينة ومقاومة للنيران والزلازل والاعاصير

منازلنا تمتاز بعزل حراري كبير لا يحتاج الساكن فيها إلى استخدام التكييف في معظم أيام السنة، فالجدران والسقوف العازلة توفر 70% من الطاقة المستخدمة لتكييف المنزل وبذلك يبقى المنزل مكيف ولساعات طويلة في حالة انقطاع التيار الكهربائي لأي سبب من الأسباب ولا يضطر الساكنين في هذه المنازل الى استخدام مولدات كهربائية احتياطية لتكييف المنزل مجددا

عملية بناء المنازل لا تحتاج الى عمال بناء مهرة حيث يمكن تدريب عمال خلال اسبوع واحد لبناء المنازل وبكفاءة

البناء قوي ونجح في اختبارات المتانة والديمومة وفي مقاومة الحرائق والزلازل والأعاصير ويتمتع بعزل حراري ممتاز ويمنع الضوضاء، ويمكن تزويد الجهات المعنية بنتائج الاختبارات الأنفة الذكر والممنوحة من قبل مؤسسات الجودة والسيطرة النوعية الهولندية والأوربية والتي تؤكد جميعها على جودة هذا المنتج وجودة المواد المستخدمة فيه ووفقا للمعايير الهولندية والعالمية، مرفق شهادة من الشهادات الممنوحة لتقنية فيرهاوس للبناء

تبنت دول كثيرة تقنية الفيرهاوس منها: هولندا وفرنسا وايطاليا وبريطانيا والبرازيل وهايتي ودول افريقية اخرى عديدة وبيننا منزلين نموذجين في العمارة والديوانية.


لدينا مشروع متكامل


اولاً: نشغل ايدي العاملة وتدريب ونأهل العمال محليا على هذه التقنية الحديثة في البناء٫ لو فرضنا بناء 3500 منزل سنويا، فسيؤدي الى تشغيل عمال بمعدل 10 عمال لبناء منزل بمساحة 100 متر مربع ولمدة عشرة أيام، أي خلق فرص عمل مباشرة = 3500 منزل بمساحة 100متر مربع = 350000 يوم عمل سنويا في موقع  مشروع واحد

ثانياً: خلق فرص عمل للأعمال المساعدة منها عمال النقل والنجارة والسباكة وتنمية التجارة المحلية

ثالثاً: تطوير وتنمية الخدمات الثانوية اللازمة لتنفيذ المشاريع الكبيرة في مواقع المشاريع السكنية

رابعاً: دعم الفقراء وذوي الدخل المحدود للحصول على سكن لائق وصحي

خامساً: توفير في استهلاك الطاقة اللازمة لتكييف المنازل بما ينعكس إيجابا على استهلاك الطاقة على المستوى الدولة

سادساً: تصنيع المكونات محليا حيث سيساهم ذلك في تطوير وتنمية الشركات الصغيرة والمتوسطة

سابعاً: تسويق منتجات معمل معظم للمكونات المشروع الى مقاولي البناء للمنازل التقليدية وللأعمال الصيانة للأبنية القائمة او المدمرة جزئيا: مثل المورتر وجدران جاهزة ومشطبة وجدران داخلية للعمارات الكبيرة

ثامنا: تبلغ نسبة المواد الخاصة التي تدخل في تكوين المورتر (المونة) اللازم لعمليات الإنهاء 10٪ فقط من مجموع المواد الأخرى المتوفرة محليا: 80٪ رمل و10٪ اسمنت


تواصل معنا